أول مدرسة شيعية لأنصار المهدى بمصر .. رئيس الطائفة زوج أحدى بناته لمسيحى       قيادات شيعية تلتقي بوفد الإتحاد الأوروبي بزعم مناقشة أوضاع الشيعة في مصر       وزير الأوقاف يلغى تصريح خطابة لأحد دعاة الشيعة بالدقهلية       وقف أستاذ التاريخ بجامعة المنيا المتهم بالتشيع وسب الصحابة       للمرة الثالثة خلال عام إيران تستضيف وفدا سينمائيا مصريا يضم 60 شخصية فنية        ساويرس فى واشنطن : الأقباط فى مصر "الهنود الحمر الجدد" ويعانون من الاضطهاد       النائب العام المصري يتورط في حماية أحد المتهمين في الفيلم المسيء للرسول       ﺠﺎﺭﻜﺴﻭﻥ السويدية: أصبحت مسلمة سلفية عن طريق الإنترنت       لأول مرة.. إقلاع طائرات مصرية بمضيفات محجبات       وفاة ثان سجين سلفي في تونس بسبب إضراب عن الطعام       
أوباما يقتبس كلاما للنبي فى خطابه لشعبه       مرسي رفض السماح لوزير خارجية إيران بزيارة غزة عن طريق رفح المصرية       مجلة بريطانية تزعم: الشيعة يواجهون الاضطهاد والإيذاء يوميا فى مصر       الصحافة البريطانية : قوات بريطانية خاصة تستعد لاغتيال الأسد       إسرائيل تؤكد حصولها على دعم أمريكي وأوروبي كامل للعملية ضد غزة        تقريرلـ ‏22‏ منظمة دولية يكشف نفاق دول الاتحاد الأوروبي وأنهم يتاجرون بالسلام       رعب أوربي بعد ارتفاع عدد المسلمين إلى 13مليون       لجنة أمريكية تتهم الحكومة الأثيوبية بانتهاك الحرية الدينية للمسلمين       مقتل 4 إسلاميين باشتباك مع قوات الأمن بداغستان في شمال القوقاز       الرئيس الروسي يرفض السماح بإرتداء الحجاب في المدارس      
موضوعات ذات صلة
نزيف الدم المسلم في نيجيريا .. متى يتوقف؟

الإسلاميون في مقدونيا جناة أم مفترى عليهم؟

كاتب أمريكي متخصص في "الإسلاموفوبيا"‏:‏ كثيرون يتكسبون من وراء صناعة الخوف من الإسلام

أمريكا كرمت النبي "محمد" قبل 77 سنة ... واليوم تسبه

الإساءة للنبي.. إساءة للبشرية!

غربيون أحبوا نبينا "محمد"

آسام الهندية.. إبادة جديدة للمسلمين!

قلق إسباني من "المد السلفي" في المغرب

الديمقراطية على الطريقة السلفية.."العـودة" نموذجًا!

مسلمو إثيوبيا... الضحايا الجدد لـ"ذريعة الإرهاب"!

مسلمو سريلانكا.. حصارٌ شعبي ورسمي

مسلمو أراكان.. صمت دولي واحتجاج سلبي

ادعموا "الويغور" حتى يبقى!

جارودي‏..‏ الفيلسوف الذي أنصف الإسلام

"أزواد"... دولة إسلامية في مالي

تقرير: المسلمون في أراكان بورما "يُبادون" من جديد

أمريكا في أفغانستان.. فشل عسكري وإفلاس أخلاقي

أبرز مروّجي الإسلاموفوبيا

الغرب.. إذ يشيطن الإسلام

10 أسباب تجعل أمريكا "ليست" دولة حريات

إسلام - فوبيا العالم
وإسلاماه .. عشر مجازر للمسلمين في البلقان أشهرها "سربينيتسا"
8/22/2012

مسلمو البلقان هم سُكان المنطقة الأصليون الذين اعتنقوا الإسلام على امتداد قرون طويلة، وينقسم معظمهم إلى اثنتين كبيرتين، هما: "الإليرية" (الألبان)، و"السّلافينيّون" الذين يضمون البوشناق، والتربشيين، والغورانيين، ومسلمي بلغاريا البوماك، ويتحدث هؤلاء عشر لغات مُختلفة أكثرها شيوعاً هى الألبانية والبوسنية والتركية ولغة الغجر والبلغارية.

 

وهذه المُجتمعات هى خليط يتسم بالتنوع السياسي، والإثنى والثقافى واللغوى، اضافة للاختلافات المذهبية الدينية.

 

ويتبع مسلمو البلقان المذهب الحنفي، إلى جانب وجود أقلية علوية في بلغاريا، إلا ٲن معظمهم ينتمى للثقافة العثمانية، نظراً لأن وجودهم يعود لزمن الفتح العثماني، حينما اعتنق عدد كبير منهم الإسلام، و تحولوا بعد الانسحاب العثماني إلى أقليات متناثرة فى دول عدة، وباتوا أقليات مهمشة ومضطهدة، وقد تعرضوا لعدد عشر مجازر كبرى منذ الانسحاب العثماني، كانت من ٲشهرها مجزرة "سربينيتسا" التى شهدتها البوسنة والهرسك سنة 1995 على أيدي القوات الصربية وراح ضحيتها حوالي 8 آلاف شخص، ونزح عشرات الآلاف من المدنيين المسلمين.

 

وتعتبر هذه المجزرة من أفظع المجازر الجماعية التي شهدتها القارة الأوروبية منذ الحرب العالمية الثانية، كما ٲنه خلال الحرب التي شنها الصرب ضد المسلمين، تم تدمير 90% من المساجد والمدارس واﻵثار القديمة وتحولت إلى حطام على يد الصرب الذين دمروا "كثر من 700 مسجد وٲكثر من 850 مكتبة عامة ومقبرة إسلامية وٲثراً تاريخيا.

كما ٲن منطقة البلقان لم تكن بعيدة عن ساحة الصراع اﻹسلامي المسيحي على مر التاريخ، ﻷنها تشكل الخط اﻷمامي الذي شكله الصليبيون ٲبان الحروب الصليبية ضد المسلمين.


وجرائم النظام الصربي الحديثة ضد المسلمين في كوسوفا منذ عام 1981م إلى يومنا هذا مستمرة وتمثلت فى قتل أكثر من 100 جندي ألباني خلال خدمتهم العسكرية في الجيش اليوغوسلافي (الصربي) وجرح أكثر من 600، ووضعت السلطات الصربية سنة 1990م السم في خزانات مياه المدارس في كوسوفا وتسمم أكثر من (7000) طفل، كما تم فصل أكثر من 150 ألف عامل مسلم من العمل، وكان عددهم الإجمالي قبل ذلك 200 ألف عامل مسلم فقط.

 

كما احتلت صربيا جميع مستشفيات كوسوفا وطردت جميع الأطباء والممرضين الألبان فليس اليوم للمسلم في كوسوفا مستشفى يتجه إليه للعلاج، كما أغلقت معظم المدارس الألبانية، والمكتبات واستولت على معظم الكتب العلمية النادرة، وهكذا يهدف الصرب القضاء على المسلمين فى البلقان وتراثهم وثقافتهم.



عدد المشاهدات : 1524
 
أضف تعليق
  الاسم
  البريد الالكتروني
  الدولة
  عنوان التعليق
  التعليق
التعليقـــات
 
القائمة الرئيسية
Skip Navigation Links
مواقع إسلامية









عداد الزوار
Bookmark and Share
free counters

جميع الحقوق محفوظة لموقع ائتلاف لا تسبوا أصحابي © 2010-2012

Powered by Egysign.com