أول مدرسة شيعية لأنصار المهدى بمصر .. رئيس الطائفة زوج أحدى بناته لمسيحى       قيادات شيعية تلتقي بوفد الإتحاد الأوروبي بزعم مناقشة أوضاع الشيعة في مصر       وزير الأوقاف يلغى تصريح خطابة لأحد دعاة الشيعة بالدقهلية       وقف أستاذ التاريخ بجامعة المنيا المتهم بالتشيع وسب الصحابة       للمرة الثالثة خلال عام إيران تستضيف وفدا سينمائيا مصريا يضم 60 شخصية فنية        ساويرس فى واشنطن : الأقباط فى مصر "الهنود الحمر الجدد" ويعانون من الاضطهاد       النائب العام المصري يتورط في حماية أحد المتهمين في الفيلم المسيء للرسول       ﺠﺎﺭﻜﺴﻭﻥ السويدية: أصبحت مسلمة سلفية عن طريق الإنترنت       لأول مرة.. إقلاع طائرات مصرية بمضيفات محجبات       وفاة ثان سجين سلفي في تونس بسبب إضراب عن الطعام       
أوباما يقتبس كلاما للنبي فى خطابه لشعبه       مرسي رفض السماح لوزير خارجية إيران بزيارة غزة عن طريق رفح المصرية       مجلة بريطانية تزعم: الشيعة يواجهون الاضطهاد والإيذاء يوميا فى مصر       الصحافة البريطانية : قوات بريطانية خاصة تستعد لاغتيال الأسد       إسرائيل تؤكد حصولها على دعم أمريكي وأوروبي كامل للعملية ضد غزة        تقريرلـ ‏22‏ منظمة دولية يكشف نفاق دول الاتحاد الأوروبي وأنهم يتاجرون بالسلام       رعب أوربي بعد ارتفاع عدد المسلمين إلى 13مليون       لجنة أمريكية تتهم الحكومة الأثيوبية بانتهاك الحرية الدينية للمسلمين       مقتل 4 إسلاميين باشتباك مع قوات الأمن بداغستان في شمال القوقاز       الرئيس الروسي يرفض السماح بإرتداء الحجاب في المدارس      
موضوعات ذات صلة
لماذا يكذب ساويرس فى واشنطن؟

أقوي من التحريض والمؤامرات

البابا شنودة يشهد لصالح الإسلام

قائمة الشر بين أقباط المهجر الذين يسعون لتقسيم مصر

رحلة أقباط المهجر من الرحيل إلى المؤامرة

الملف الأسود لخطايا أقباط المهجر فى حق الوطن

دولة ساويرس!

لا يا أصحاب الفضيلة

الإبداع فى عصر مبارك: استباحة الإسلام دينا وتاريخا ورجالا

احترموا مسلمي ٲمريكا ٲولا ثم طالبوا بحقوق اﻷقباط

يتامى الجنرال ودموع التماسيح!!

"الجنرالات"... حينما يُحكمون قبضتهم!

الجذور العميقة لظاهرة الإسلاموفوبيا

الاستغلال الأمريكي للحداثيين العرب

لعبة العجوز الدّاهية طنطاوي!

صفحات سوداء

تسامحوا مع الإسلام‏!‏

أحمد شفيق رجل وكالة المخابرات (الأمريكية) لموقع رئيس مصر

حظر التجول علي الإسلام

وثائق التحريض علي الفتنة الطائفية

إسلام فوبيا - الشرق الأوسط
أقباط فى "الرئاسة" ولا عزاء للإسلاميين
7/10/2012

 

مـﺣمد خضر الشريف

 

رئيس الجمهورية الجديد المنتخب (محمد مرسى)  يجرى المشاورات حول مؤسسة الرئاسة وتشكيل الحكومة، على أن يتم الإعلان عنها للرأى العام خلال الأيام القادمة وعقب إعلان اللجنة العليا للانتخابات عن فوزه رسميًا وبدء مباشرة مهامه رسميًا."

 

إلى هنا والكلام جميل جدًا، وإن كنت أتوقع "خوازيق" تحصل مثل خازوق حل البرلمان أو خازوق الصلاحيات العسكرية إياها وكلها كانت مفاجآت غير متوقعة وكلها كانت من العيار الثقيل إللى تصيب فى مقتل ولا "يدوش" فقط.

 

وأوضح المسئول عن حملة مرسى أن  الحملة تدعو إلى حوار واسع مع كل القوى السياسية وإلى تفويت الفرصة للمتربصين بالمسار السياسى للثورة المصرية، خاصة أصحاب المصالح التى ارتبط ولاؤها بالنظام السابق والتى تحاول تخليق نظام مبارك مرة أخرى، مؤكدًا أن المؤسسة الرئاسية والفريق الرئاسى الخاص به الذى سيعكف الرئيس المنتخب على تشكيله خلال الأيام القادمة. 

 

أيضًا إلى هنا والكلام جميل "مقدرش أقول حاجة عنه" لكن كما يبدو أن "التقيل كله ورا"  وتعالوا نشوف التقيل..

 

وهناك مشاورات عدة للاتفاق على تشكيل مجلس رئاسى من المقرر إعلانه خلال أيام، يضم عددًا من الرموز والقيادات الوطنية المختلفة، بما فيها أقباط ونساء، فيما وجهت الدعوة للقوى السياسية والوطنية إلى حوار موسع لبحث تحقيق الاصطفاف الوطنى..

 

أقباط.. نعم، والمبالغة فى ذلك بأن يكونوا أيضًا نوبًا أو مستشارين - وأتمنى  استثناء ساويرس منهم-  ونساء يعنى، وقيادات وطنية مختلفة، ماشى الحال باستثناء الفلوليين طبعًا- وكل ذلك فيه اتزان ومحاولة للم الشمل، وفيه أيضًا روح الوطنية العالية جدًا.. لكن الذى يستوقفك هو تلك الجملة: "فى الوقت الذى يدرس فيه الدكتور محمد مرسى استبعاد الإسلاميين من مؤسسة الرئاسة"..

 

تسأل: لماذا يتم استبعادهم؟ ولمصلحة من؟ ومن الذى أشار بذلك؟ وهل جزاء من وقف مع مرسى من الإسلاميين وانتصروا له ونصروه بعد الله يكون جزاؤهم الاستبعاد؟ وهل كل الإسلاميين عن بكرة أبيهم -وأمهم أيضًا- غير صالحين لعمل قيادى وطنى ولو بالمشورة الحسنة والكلمة الطيبة؟؟

 

لا أعتقد أن تبرير مرسى أو حملته فى استبعاد الإسلاميين هو "تحقيق التوازن والتوافق بين القوى الوطنية" تبرير مقبول أو معقول وإن كان مرسى نظر إلى الأقباط باعتبارهم من نسيج الوطن والنساء باعتبارهن شقائق الرجال، فكيف يستبعد الإسلاميين وهم جزء لا يتجزأ من الوطن وأعتقد أنهم ساهموا ويساهمون فى صنع الأحداث وتغيير مجراها – سواء اتفقنا معهم أو اختلفنا أو أيدناهم أو عارضناهم-  فى وقت تغير كل شىء فى مصر بدءًا من خارطتها الإنسانية قبل خارطتها التاريخية والسياسية أيضًا.

 

إن الذين سجدوا لله فى الشوارع ومرغوا جباههم فى التراب فرحًا بفوز مرسى ورفعوا أكف الضراعة إلى السماء أن انتصر الحق وظهر صوته، أن يكون جزاؤهم الاستبعاد من مجلس الرئاسة، ولو بنسبة متوزاية مع غيرهم، والمجلس الذى استوعب الأقباط -وهم مهمشون مثل الإسلاميين فى كل الأنظمة السابقة- من الأولى أن يستوعبهم أيضًا حتى يذوقوا طعم نجاح الثورة الحقيقية.

 

 

عدد المشاهدات : 1378
 
أضف تعليق
  الاسم
  البريد الالكتروني
  الدولة
  عنوان التعليق
  التعليق
التعليقـــات
 
القائمة الرئيسية
Skip Navigation Links
مواقع إسلامية









عداد الزوار
Bookmark and Share
free counters

جميع الحقوق محفوظة لموقع ائتلاف لا تسبوا أصحابي © 2010-2012

Powered by Egysign.com