أول مدرسة شيعية لأنصار المهدى بمصر .. رئيس الطائفة زوج أحدى بناته لمسيحى       قيادات شيعية تلتقي بوفد الإتحاد الأوروبي بزعم مناقشة أوضاع الشيعة في مصر       وزير الأوقاف يلغى تصريح خطابة لأحد دعاة الشيعة بالدقهلية       وقف أستاذ التاريخ بجامعة المنيا المتهم بالتشيع وسب الصحابة       للمرة الثالثة خلال عام إيران تستضيف وفدا سينمائيا مصريا يضم 60 شخصية فنية        ساويرس فى واشنطن : الأقباط فى مصر "الهنود الحمر الجدد" ويعانون من الاضطهاد       النائب العام المصري يتورط في حماية أحد المتهمين في الفيلم المسيء للرسول       ﺠﺎﺭﻜﺴﻭﻥ السويدية: أصبحت مسلمة سلفية عن طريق الإنترنت       لأول مرة.. إقلاع طائرات مصرية بمضيفات محجبات       وفاة ثان سجين سلفي في تونس بسبب إضراب عن الطعام       
أوباما يقتبس كلاما للنبي فى خطابه لشعبه       مرسي رفض السماح لوزير خارجية إيران بزيارة غزة عن طريق رفح المصرية       مجلة بريطانية تزعم: الشيعة يواجهون الاضطهاد والإيذاء يوميا فى مصر       الصحافة البريطانية : قوات بريطانية خاصة تستعد لاغتيال الأسد       إسرائيل تؤكد حصولها على دعم أمريكي وأوروبي كامل للعملية ضد غزة        تقريرلـ ‏22‏ منظمة دولية يكشف نفاق دول الاتحاد الأوروبي وأنهم يتاجرون بالسلام       رعب أوربي بعد ارتفاع عدد المسلمين إلى 13مليون       لجنة أمريكية تتهم الحكومة الأثيوبية بانتهاك الحرية الدينية للمسلمين       مقتل 4 إسلاميين باشتباك مع قوات الأمن بداغستان في شمال القوقاز       الرئيس الروسي يرفض السماح بإرتداء الحجاب في المدارس      
موضوعات ذات صلة
بيان الائتلاف حول الفيلم المسيء للرسول صلى الله عليه وسلم

بيان "ائتلاف لا تسبوا أصـﺣابي" حول الهجوم اﻹرهابي برفح

بيان "ائتلاف لا تسبوا أصـﺣابي" بخصوص انتخابات الرئاسة المصرية

إغلقوا معتقل غوانتانامو الآن!

رسالة ٳلى أسر الجنود الأمريكيين

رسالة إلى الرئيس الأمريكى باراك أوباما

رسالة إلى ... اﻹدارة الأمريكية

البيان الثاني (الدولي) لحملة لا تسبوا أصحابي العالمية

نداء إلى ملوك ورؤساء الدول العربية

رسالة إلى .... إدارة النايل سات (2)

رسالة إلى .... إدارة النايل سات (1)

بياناتنا
بيان "ائتلاف لا تسبوا أصـﺣابي" حول الإعلان الدستوري المكمل
6/19/2012

 

الصادر بتاريخ 17-6-2012

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

يستنكر ائتلاف لا تسبوا أصحابي قيام  المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإصدار الإعلان الدستوري المكمل، منفرداً، وبدون أي تشاور مع القوى السياسية والوﻂنية.

 

إن الإعلان الدستوري المكمل الذي أصدره المجلس الأعلى للقوات المسلحة، مساء الأحد  17 يونيو 2012، أعـﻂـى صلاحيات تشريعية وتنفيذية واسعة للمجلس العسكرى، تقيد صلاحيات كافة المؤسسات لصالحه، وتجعل من المجلس العسكري سلطة رابعة بجوار سلطات الدولة الثلاث، بل وتفوق هذه السلطات الثلاث، وكافة سلطات الدولة.

 

فالإعلان الدستورى المكمل، يتيـﺡ احتفاظ المجلس العسكري بالكثير من الصلاحيات، كالموازنة العامة للدولة، والسلطة التشريعية، وتنظيم تشكيل تأسيسية الدستور، مما يعنى أن يستمر المجلس، نـﻅرا ﻹﺣتفاظه بسلطة التشريع، لحين إﺟراء انتخابات مجلس الشعب، التى لن تكون قبل 4 أشهر على أقل تقديرـ وهذا يتنافي تماما مع تعهدات المجلس العسكرى بتسليم السلـﻂـة إلى إدارة مدنية منتخبة  في 30 يونيو .. كما كان يؤكد دائما.

  

كما يـﺣد الإعلان الدستوري المكمل، بشكل كبير من سلـﻂات  رئيس الجمهورية المنتخب، الذي ﺟاء للـﺣكم - لأول مرة في تاريخ مصر-  بإرداة شعبية كاملة. فوفقا للاعلان الدستوري، يجب علي رئيس الجمهورية المنتخب، الـﺣصول على موافقة المجلس الأعلى للقوات المسلحة علي معظم القرارات التي يتخذها، حتي أنه سلب حق رئيس الجمهورية من إعلان الحرب، إلا بعد موافقة القوات المسلحة، بل ونزع عنه صلاحياته كقائد أعلى للقوات المسلحة، وأكتفي فقط بمنحه السلطات الورادة في نص المادة 56 بأن يقوم باقالة وزير أو تعيين وزير في منصبه، وبذلك يبقى المجلس العسكري للقوات المسلحة الحاكم الحقيقي للبلاد.

 

وفى المادة 53 مكرر اختص المجلس الأعلى للقوات المسلحة لنفسه بتقرير كل ما يتعلق بشئون القوات المسلحة، وسلب كل صلاحيات وسلطات الرئيس القادم بكل ما يتعلق بأمور القوات المسلحة، وجعلها فى يد المجلس العسكرى، بما فى ذلك حالة إعلان الحرب، فالرئيس القادم لا يستطيع إعلان حالة الحرب إلا بموافقة المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

 

وفى المادة 53 مكرر2  لا يمكن لرئيس الجمهورية أن يأمر القوات المسلحة بالتدخل فى حالة حدوث أية اضطرابات بالبلاد، إلا بموافقة المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

 

كما يغتصب الإعلان الصادر معظم الصلاحيات المفصلية والأساسية لرئيس الجمهورية المنتخب، ويستبقيها للمجلس العسكري، حيث لا يحق للرئيس التدخل في ترقيات أو فصل ضباط القوات المسلحة (المادة 53 مكرر)، إلا بعد موافقة المجلس العسكري. بما يعني إن الجيش أصبح مستقل الإرادة عن السلطة التنفيذية، و تحول إلى دولة داخل دولة، هو مايخالف كافة الأعراف الدولية والديموقراطية في العالم.

 

ولهذا يعلن الائتلاف رفضه التام للإعلان الدستوري الصادر عن المجلس العسكري مساء الأحد الموافق 17 يونيو 2012. فهذا اﻹعلان هو اغتصاب لصلاحيات الرئيس المنتخب والسلطة التشريعية، و نصوصه  تؤدى إلى تغول المجلس الأعلى للقوات المسلحة على كافة مؤسسات الدولة، وإﺣكام قبضته على كافة أمورالبلاد، وتقويض أركان الدولة المدنية الـﺣديثة التى يتـﻂلع إليها ﺟموع الشعب المصري، وعسكرة الدولة.

 

كما أن هذا اﻹعلان الدستوري المكمل الذي أصدره المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وأدخله في ﺣيز التنفيذ بمجرد نشره في الجريدة الرسمية، لم يتم عرضه على الشعب للاستفتاء عليه، كما ﺣدث في اﻹعلان الدستورى الصادر في مارس 2011 ، و لذلك فان هذا الإعلان من الناحية القانونية وكل ما يترتب عليه من آثار يعتبر باطل قانونياً مالم يتم إجراء استفتاء شعبي يعطيه القبول.

 

لهذا يطالب الائتلاف كافة القوى الوطنية والأﺣزاب السياسية، ورﺟال القانون ومنـﻅمات ﺣقوق اﻹنسان برفض ذلك الإعلان، واتخاذ كافة السبل القانونية والسياسية لإبطاله، وتمكين الهيئات الشرعية المنتخبة من القيام بمهامها دون مساومة.

 

 

حفظ الله مصرنا الـﺣبيبة.

 

 

ائتلاف لا تسبوا أصحابي

www.dnsmcs.com

 

 

القاهرة  في:

 

29 رجب 1433 هــ

 

الموافق الثلاثاء 19 يونيو 2012 م

 

 

عدد المشاهدات : 1694
 
أضف تعليق
  الاسم
  البريد الالكتروني
  الدولة
  عنوان التعليق
  التعليق
التعليقـــات
 
القائمة الرئيسية
Skip Navigation Links
مواقع إسلامية









عداد الزوار
Bookmark and Share
free counters

جميع الحقوق محفوظة لموقع ائتلاف لا تسبوا أصحابي © 2010-2012

Powered by Egysign.com