أول مدرسة شيعية لأنصار المهدى بمصر .. رئيس الطائفة زوج أحدى بناته لمسيحى       قيادات شيعية تلتقي بوفد الإتحاد الأوروبي بزعم مناقشة أوضاع الشيعة في مصر       وزير الأوقاف يلغى تصريح خطابة لأحد دعاة الشيعة بالدقهلية       وقف أستاذ التاريخ بجامعة المنيا المتهم بالتشيع وسب الصحابة       للمرة الثالثة خلال عام إيران تستضيف وفدا سينمائيا مصريا يضم 60 شخصية فنية        ساويرس فى واشنطن : الأقباط فى مصر "الهنود الحمر الجدد" ويعانون من الاضطهاد       النائب العام المصري يتورط في حماية أحد المتهمين في الفيلم المسيء للرسول       ﺠﺎﺭﻜﺴﻭﻥ السويدية: أصبحت مسلمة سلفية عن طريق الإنترنت       لأول مرة.. إقلاع طائرات مصرية بمضيفات محجبات       وفاة ثان سجين سلفي في تونس بسبب إضراب عن الطعام       
أوباما يقتبس كلاما للنبي فى خطابه لشعبه       مرسي رفض السماح لوزير خارجية إيران بزيارة غزة عن طريق رفح المصرية       مجلة بريطانية تزعم: الشيعة يواجهون الاضطهاد والإيذاء يوميا فى مصر       الصحافة البريطانية : قوات بريطانية خاصة تستعد لاغتيال الأسد       إسرائيل تؤكد حصولها على دعم أمريكي وأوروبي كامل للعملية ضد غزة        تقريرلـ ‏22‏ منظمة دولية يكشف نفاق دول الاتحاد الأوروبي وأنهم يتاجرون بالسلام       رعب أوربي بعد ارتفاع عدد المسلمين إلى 13مليون       لجنة أمريكية تتهم الحكومة الأثيوبية بانتهاك الحرية الدينية للمسلمين       مقتل 4 إسلاميين باشتباك مع قوات الأمن بداغستان في شمال القوقاز       الرئيس الروسي يرفض السماح بإرتداء الحجاب في المدارس      
موضوعات ذات صلة
لماذا يكذب ساويرس فى واشنطن؟

أقوي من التحريض والمؤامرات

البابا شنودة يشهد لصالح الإسلام

قائمة الشر بين أقباط المهجر الذين يسعون لتقسيم مصر

رحلة أقباط المهجر من الرحيل إلى المؤامرة

الملف الأسود لخطايا أقباط المهجر فى حق الوطن

دولة ساويرس!

لا يا أصحاب الفضيلة

الإبداع فى عصر مبارك: استباحة الإسلام دينا وتاريخا ورجالا

احترموا مسلمي ٲمريكا ٲولا ثم طالبوا بحقوق اﻷقباط

يتامى الجنرال ودموع التماسيح!!

"الجنرالات"... حينما يُحكمون قبضتهم!

الجذور العميقة لظاهرة الإسلاموفوبيا

الاستغلال الأمريكي للحداثيين العرب

أقباط فى "الرئاسة" ولا عزاء للإسلاميين

لعبة العجوز الدّاهية طنطاوي!

صفحات سوداء

تسامحوا مع الإسلام‏!‏

حظر التجول علي الإسلام

وثائق التحريض علي الفتنة الطائفية

إسلام فوبيا - الشرق الأوسط
أحمد شفيق رجل وكالة المخابرات (الأمريكية) لموقع رئيس مصر
6/12/2012

 

نيكوس ريتسوس

 

تحول الربيع العربي في مصر إلى ثورة! وظن المصريون أنهم فازوا بها وفرحوا واحتفلوا أيضا! ولكن فجأة تبخرت الثورة! وكما يبدو الآن وكأن الثورة لعبة في يد ساحر: "الآن ترون الثورة، الآن اختفت الثورة!" ماذا حدث؟ حسناً تم اختطاف الثورة من قبل الجيش المصري تحت ضغط الولايات المتحدة من أجل احتواء ما أصاب المصالح الأمريكية من خسائر في الشرق الأوسط.

 

أصر الرئيس السابق حسني مبارك على عدم التنحي أثناء الاحتجاجات الحاشدة والمستمرة، وكانت الولايات المتحدة تخشى من احتمال انقلاب عسكري يقوم به صغار الضباط أو ما يسمون بالناصريين، حيث أن هذا حدث بالفعل في عام 1953 بقيادة جمال عبد الناصر (الصحيح هو عام 1952).

 

لمنع حدوث ذلك أمرت الولايات المتحدة قيادات مصر العسكرية بالإطاحة بمبارك. بعد ذلك تم عرض مبارك على التلفزيون حيث تم اقتياده إلى طائرة عمودية عسكرية تحت الحراسة ليبقى قيد الإقامة الجبرية في مقر استراحته في سيناء. ثم ذهب نائب الرئيس عمر سليمان لمقر التلفزيون ليخبر المصريين أن مبارك قد تنحى. لا لم يتنحى، ولكن المجلس العسكري أمر مبارك بالصمت أو يتم سجنه مدى الحياة. وصمت مبارك، كانت هناك محاكمة هزلية ثم عاش مبارك في رفاهية في فيلته بسيناء.

 

لماذا قبل القادة العسكريون الأوامر الأمريكية؟

 

(أ) بدون الإمدادات والتمويل وقطع الغيار من الجيش الأمريكي، سوف يتعرى الجيش المصري!

(ب) قامت المعونة الأمريكية بمساعدة قيادات الجيش المصري للتحكم بقطاع عريض من الصناعات يقيّمه الخبراء بـ 20% من الاقتصاد المصري. وهذا جعلهم أثرياء كالأمراء مكافأة لهم لارتباطهم وخنوعهم للولايات المتحدة. هل يستطيعون الحياة بدون الجيش الأمريكي والمال الأمريكي؟ كلا! لديهم القليل من النفط والغاز الطبيعي. إنهم معتمدون على الولايات المتحدة كما هو حال حكومة حامد كرزاي الأفغانية غير أنهم لا ثوار طالبان لديهم ليتعاملوا معهم!

 

عندما أمرت المجلس العسكري أن يطيح بمبارك، أعدت الولايات المتحدة مجموعة من الخطط الأخرى لـ "استقرار مصر" وهي كناية عن إفشال الثورة والحفاظ على الوضع القائم. وعلى الفور قام الكونجرس بتخصيص الملايين من الدولارات للمنظمات غير الحكومية كالمعهد الجمهوري الدولي (NDI) وفريدم هاوس وبالتوازي مع المنظمات غير الحكومية الأوربية تم إعداد مسرح العمليات لإعاقة الثورة. وعندما تعجب المصريون لماذا لم تأتِ منظمة مجتمع دولي واحدة لدعم الديمقراطية طوال 30 عاما من طغيان مبارك، وهاهي الآن تتقاطر على مصر، ألقى القادة العسكريون المصريون القبض على سام لحود نجل وزير النقل الأمريكي، كعملية تمويه وتغطية ليظهروا للمصريون أن الأجانب لن يقرروا مستقبل مصر ولكنهم في الحقيقة يفعلون.

 

بدعم الكثير من منظمات المجتمع المدني وكذلك المجلس العسكري تم تصعيد أحمد شفيق- رئيس وزراء مبارك السابق- إلى القمة. لقد قامت الولايات المتحدة بقلب الثورة المصرية رأسا على عقب كما قطعة العملة، صورة مبارك ذهبت لأسفل وصعدت صورة شفيق لأعلى.

 

نجح الرهان. الهدف النهائي؟ منع مصر من أن تصبح جمهورية إسلامية مثل إيران!

 

محاولات الولايات المتحدة لاختطاف الثورة المصرية هو المرحلة الثانية بعد محاولات مماثلة لاختطاف الثورة الليبية بالضغط على المجلس الانتقالي بتعيين المواطنين الأمريكيين من أصل ليبي، محمود جبريل، رئيسًا للوزراء، وخليفه حفتار قائدًا عامًا للجيش الليبي الجديد. وتم فصلهم بعد أن فضحتهم في مدونتي بتاريخ 11 ديسمبر2011، ثم قام راديو 17 في ليبيا بنشر مقالي على صفحته على الفيسبوك والصحف العربية الأخرى. ثم تبع ذلك مطالبة قادة الثوار للمجلس الانتقالي الوطني بعزلهم. وبعد أن قام عبد الحكيم بلحاج، القائد الثوري الليبي والذي خلص طرابلس من أيدي قوات القذافي والذي أيضاً ادعى تعذيبه على أيدي المخابرات المركزية الأمريكية في بانكوك بتايلاند، قام بلحاج بقتال خليفة حفتار عندما أراد السيطرة على مطار طرابلس. طالب بلحاج بعزل حفتار ووافق المجلس الانتقالي.

 

لايوجد ثوار عسكريون في مصر لإنقاذ الثورة حيث أزاحت القيادات العسكرية مبارك ثم سيطروا بأنفسهم!

 

المصريون الآن ضد المجلس العسكري ولكن المجلس يكسر رؤوسهم بحجة الاستقرار!

 

المشير حسين طنطاوي هو نسخة جديدة من أوغسطو بينوشيه – دكتاتور تشيلي- في القاهرة، والاختيار الأمريكي لرئاسة مصر هو أحمد شفيق!

 

 أثناء الصراع الكوسوفي الصربي صرح السيناتور الأمريكي جون ماكين للصحفيين بما نصه: "نحن (الولايات المتحدة) قوة عظمى؛ نحن لا يمكن أن نخسر!" .

 

الولايات المتحدة لايمكن أن تخسر في مصر أيضاً. إنها تمسك زمام المجلس العسكري والمجلس العسكري يمسك بزمام الثورة.

 

 

ترجمة: د. زكي حسن أبو الليف

 

 

المصدر: الوفد الالكترونية

 

 

المصدر بالإنجليزية

 

 

 

 

عدد المشاهدات : 1550
 
أضف تعليق
  الاسم
  البريد الالكتروني
  الدولة
  عنوان التعليق
  التعليق
التعليقـــات
 
القائمة الرئيسية
Skip Navigation Links
مواقع إسلامية









عداد الزوار
Bookmark and Share
free counters

جميع الحقوق محفوظة لموقع ائتلاف لا تسبوا أصحابي © 2010-2012

Powered by Egysign.com