أول مدرسة شيعية لأنصار المهدى بمصر .. رئيس الطائفة زوج أحدى بناته لمسيحى       قيادات شيعية تلتقي بوفد الإتحاد الأوروبي بزعم مناقشة أوضاع الشيعة في مصر       وزير الأوقاف يلغى تصريح خطابة لأحد دعاة الشيعة بالدقهلية       وقف أستاذ التاريخ بجامعة المنيا المتهم بالتشيع وسب الصحابة       للمرة الثالثة خلال عام إيران تستضيف وفدا سينمائيا مصريا يضم 60 شخصية فنية        ساويرس فى واشنطن : الأقباط فى مصر "الهنود الحمر الجدد" ويعانون من الاضطهاد       النائب العام المصري يتورط في حماية أحد المتهمين في الفيلم المسيء للرسول       ﺠﺎﺭﻜﺴﻭﻥ السويدية: أصبحت مسلمة سلفية عن طريق الإنترنت       لأول مرة.. إقلاع طائرات مصرية بمضيفات محجبات       وفاة ثان سجين سلفي في تونس بسبب إضراب عن الطعام       
أوباما يقتبس كلاما للنبي فى خطابه لشعبه       مرسي رفض السماح لوزير خارجية إيران بزيارة غزة عن طريق رفح المصرية       مجلة بريطانية تزعم: الشيعة يواجهون الاضطهاد والإيذاء يوميا فى مصر       الصحافة البريطانية : قوات بريطانية خاصة تستعد لاغتيال الأسد       إسرائيل تؤكد حصولها على دعم أمريكي وأوروبي كامل للعملية ضد غزة        تقريرلـ ‏22‏ منظمة دولية يكشف نفاق دول الاتحاد الأوروبي وأنهم يتاجرون بالسلام       رعب أوربي بعد ارتفاع عدد المسلمين إلى 13مليون       لجنة أمريكية تتهم الحكومة الأثيوبية بانتهاك الحرية الدينية للمسلمين       مقتل 4 إسلاميين باشتباك مع قوات الأمن بداغستان في شمال القوقاز       الرئيس الروسي يرفض السماح بإرتداء الحجاب في المدارس      
موضوعات ذات صلة
الدين في خدمة السياسة (4) .. زواج المتعة بين الدعارة الفقهية وفوضى النصوص!

الدين في خدمة السياسة (3) .. زواج المتعة إحياء لسنة نبوية أو سنة مجوسية؟

الدين في خدمة السياسة (2) .. زواج المتعة إحياء لطقوس فارسية قديمة

الدين في خدمة السياسة (1) .. زواج المتعة إحياء لطقوس فارسية قديمة

التحرش الجنسي بالقاصرات أهم إنجازات النظام الإيراني

زواج "المتعة" من منظور اجتماعي

متعة النمل الإيرانى

إيران.. بين انتهاك العفــــة وفـــــرض الحجــــاب

قصص الاغتصاب والتعذيب في السجون الإيرانية (1)

تقرير معهد "الحرب والسلام" عن "زواج المتعة" أو"دعارة ترتدي الحجاب"!

المرجعيات الشيعية و"زواج المتعة"

سياسيو المتعة

زواج "لمتعة".. مشكلة أم حلّ

تقرير الخارجية الأمريكية: استغلال زواج المتعة في العراق للاتجار بالبشر

15 ألف إصابة بالأمراض الجنسية - معظمهم من النساء- في ذي قار

مؤسسة إيرانية تعلن عن طلب فتيات للعمل في مهنة المتعة

الحكومة اﻹيراينة تنشر "بيوت العفة" لزواج "اليوم الواحد" بسعر يتراوح من 50 إلى 100 دولار

السيديهات "الإباحية" والمخدرات .. ظاهرة جديدة تفتك بكربلاء..!

فيلم تسجيلي ألماني عن "زواج المتعة" بإيران

"الإرشاد الاسلامي" بإيران تصرح ببيع أقراصاً مدمجة لتعليم الجنس

عفة فوبيا
قصص الاغتصاب والتعذيب في السجون الإيرانية (2)
5/16/2012

 

نستكمل في هذا الـﺟزء كشف ممارسات النظام الايراني في إغتصاب وتعذيب المعتقلين الذين يتم اختطافهم على يد أجهزة التعبئة الشعبية "البَسيج"، إحدى ميليشات الحرس الثوري الإيراني الذي له كافة الصلاحيات من إعتقال وإختطاف وقتل وتشريد دون أن تكون هناك جهة عليا تنفيذية وتشريعية لتقوم بمراجعة أفعاله وأعماله.

 

كما نبين أيضا طرق الفتك النفسي بالسجناء كالاستغلال الجنسي والجسدي، وغيره.. والمصيبة الأكبر أن ما يتم من انتهاكات وتعذيب واغتصاب هو بمباركة، بل وتشـﺟيع من المرﺟـعيات الدينية، ﺣتى أن أﺣد هذه المرﺟـعيات، وهو آية الله العظمى "مصباح يزدي"، قد  أفتى بجواز اغتصاب النساء المعاديات للنظام اﻹيراني لأنهم سبايا المهدي المنتظر!!!

 

برغم أن جميع حالات الخطف تقوم على أسباب واهية تتحجج بها الـجهات الأمنية، ومن هذه الأسباب سوء أخلاق "المختطفة" أو سوء إرتداءها للحجاب الإيراني في الملأ العام.

 

أساليب التعذيب الجسدي والنفسي

 

من أساليب التعذيب الجسدي المعتمدة التى تقوم بها ميليشيات الحرس الثوري الإيراني بغرض " إستخراج معلومات" أو "الإعتراف بأمور لم يرتكبها الأسير" ، أو بغرض النيل من نفسية وشخصية الضحية أو حتى من أجل "المتعة" من خلال تعذيب المعتقل، ما يلي:

  • كي الجسد، بتر الأوصال، فقء الأعين، ثقب الأجساد، وقلع الأسنان والأظافر.
  • إستخدام موجات من التيار الكهربائي المرتفع على أجساد الضحايا.
  • إغراق أرضية الزنزانات بالزيوت الممزوجة بالزجاج والمياه، ووصلها بالتيار الكهربائي.
  • الحبس الإنفرادي للسجين في زنزانات صغيرة جداً لا تكفي حتى ليكون الضحية فيها واقفاً على قدميه وعدم السماح للضحية بالنوم، وكذلك وضع الضحية تحت ظروف نفسية وجسدية تجعله ينهار كلياً وبسهولة.
  • رفع وخفض درجة حرارة غرف المعتقل بشكل كبير للضغط على وضعية السجين الجسدية.
  • عدم إعطاء السجين الطعام والشراب الكافي، فضلاً عن إعطائه طعام وشراب غير قابل للإستهلاك البشري، ومضر بالصحة العامة للإنسان وكذلك منع الطعام عن السجين لفترات طويلة.
  • عدم إعطاء المصابين بأمراض السكر وضغط الدم وضيق التنفس "الربو" و"الصرع"، وما إلى ذلك من أمراض مزمنة العلاج اللازم في محاولة لزيادة وضع المريض سوءاً، فمثلاً مريض الربو تسوء حالته كثيراً في ظل عدم وجود الهواء السليم للتنفس، وعدم تهوية مكان الإعتقال وخاصة مع إستعمال التعذيب الجسدي المستمر الذي يؤثر على حالته المرضية بشكل سلبي.
  • سحب الدماء، وإستئصال أحدى كليتي السجين بدون تخدير، وترك السجين ينزف بدون أدنى اهتمام بحالته.  

ويموت الكثير من الأسرى في ظل عدم وجود أطباء أو ممرضين للوقوف على الحالات الخطرة للضحية، كما أن المعاملة الخشنة للسجانين لا تُفَرِّق بين الوضع الجسدي للمرأة وللرجل. كل هذه العمليات تتم بأجهزة التعذيب الحديثة الروسية والإيرانية الصنع.

 

وتتم جميع هذه العمليات اللاإنسانية على يد القوات الخاصة الإيرانية "يغان ويجه" المكونة من قوات من حزب الله المدعوم إيرانياً، وقوات من منظمة "فيلق بدر"،  ويوجد أيضاً ضمن نسيج هذه القوات "عرب" أفارقة وخليجيون يعملون تحت إمرة القوات الإيرانية الخاصة "يغان ويجه".

 

من اغتصاب أهل السنة إلى اغتصاب الشيعة !!!

 

لم يسلم الشيعة أنفسهم من هذه الممارسات اﻹﺟرامية، بل ولم يقتصر التعذيب والاغتصاب على الشيعة اﻹيرانيين فقـﻂ، بل امتد الى شيعة العراق ...

 

فعندما تمكن المتدينون الاثنى عشرية من السيطرة على العراق بمساعدة أمريكا قاموا بتعذيب أهل السنة واغتصابهم في السجون رجالاً ونساء !!! ثم بعد ذلك جاء دور الشيعة وفعلوا بهم ما فعلوه بأهل السنة!!! وحتى هذه اللحظة تتوالى الفضائح القبيحة والحقائق الفظيعة عن ما يجري للشيعة داخل السجون العراقية على أيدي المتدينين من الاثنى عشرية!!!  

 

فعلى سبيل المثال لا الـﺣصر، بعد أن مارس جيش المهدي التابع للتيار الصدري أبشع أنواع التعذيب بحق أهل السنة جاء الدور عليه، وتعرض بعض أتباعه للتعذيب والاغتصاب على يد المتدينين الاثنى عشرية من الأحزاب الأخرى،  فقد  نشرت صحيفة القدس العربي العدد 6235 بتاريخ 29 جمادى الأول 1430هـ الموافق 22/6/2009م: أن النائب عن الكتلة الصدرية "أحمد المسعودي"، طالب المنظمات الدولية المهتمة بحقوق الإنسان بزيارة السجون العراقية للكشف عن حالات " التعذيب الجنسي" التي تمارس بحق السجناء . وبـﺣسب صيـﺣيفة القدس، أوضح "المسعودي" أن:" الفحص الطبي أثبت أن هناك اعتداء جنسيا، إضافة إلى أنواع أخرى من التعذيب في سجن الجرائم الكبرى في الكرادة بحق أحد عشر مواطنا اتهموا بحرق منزل اللواء أحمد أبو رغيف،لذلك أدعو المنظمات الدولية المهتمة بحقوق الإنسان إلى زيارة السجون واللقاء بالمعتقلين للإطلاع".

 

وأضاف "المسعودي" أن:" هناك أدلة موثقة من خلال لجنة برلمانية بشأن هذا الأمر، وسيتابع البرلمان هذه القضية من خلال اللجنة".

 

وكان عدد من أعضاء البرلمان العراقي طالبوا في جلسات للبرلمان بضرورة تشكيل لجان تحقيق للكشف عن حالات انتهاك لحقوق الإنسان في السجون العراقية والأمريكية. وبين النائب عن الكتلة الصدرية أن الاعتداء الجنسي بحق المعتقلين أصبح شيئا واضحا في محافظات الديوانية والبصرة وبغداد. 

 

وقد نشرت صحيفة الحياة العدد 16976 بتاريخ 26 سبتمبر 2009م الموافق 7 شوال 1430هـ ، أن الشيخ "عناد كاظم النائلي" نائب رئيس مجلس محافظة الديوانية، طالب السلطات المحلية بإجراء تحقيق فوري على خلفية انتشار أقراص مدمجة في المدينة ، تظهر آثار التعذيب الجسدي الواضح للمعتقلين القابعين في سجون الديوانية. وانتشرت في محافظة الديوانية ( 180 كيلو متراً جنوب بغداد ) أشرطة فيديو وأقراص مدمجة توزع مجاناً من محلات بيع الأقراص تظهر صور حية لحالات تعذيب يخضع إليها بعض المعتقلين في سجون الديوانية على أيدي عناصر أجهزة الأمن، كما نُشرت هذه الصور على بعض المواقع الإلكترونية .

 

وقال نائب رئيس مجلس محافظة الديوانية إن:" تعذيب السجناء أمر مناف للأعراف والمبادئ الإنسانية كافة، وكل وسائل التعذيب يرفضها الشرع الإسلامي الذي أساسه حفظ حقوق الإنسان". وأضاف النائلي الذي ينتمي إلى كتلة "حزب الفضيلة"( الشيعي ) في تصريح إلى "الحياة" أنه:" لا يوجد أي تسويغ أو مبرر لهذه الأعمال غير الإنسانية حتى بغرض انتزاع الاعترافات من المتهمين، إذ أن هذه من أفعال أزلام النظام السابق، ويذكرنا بما كان يتعرض له المعتقلين في سجون أبو غريب".

 

وشدد " النائلي" على ضرورة قيام هيئة رئاسة مجلس المحافظة بتوصية محافظ الديوانية من أجل اتخاذ الإجراءات الكافية لوضع اليد على حقيقة ما يجري في المعتقلات من خروقات واضحة لحقوق الإنسان، وطالب بإجراء تحقيق عاجل في خصوص مقاطع الفيديو التي أظهرت أبشع صور التعذيب في حق المعتقلين في سجون الديوانية، والتي انتشر توزيعها في أنحاء المحافظة، إضافة إلى بعض مواقع الإنترنت .

 

وقال مدير الهيئة الإعلامية في مكتب الصدر في الديوانية الشيخ ماجد البديري لـ"الحياة" إنه:" لا يمكن أن تكون الحكومة غافلة في هذا الشكل ، فجميع المواطنين أطلعوا علناً على أشرطة الفيديو، وعلى حالات التعذيب اللانسانية التي يتعرض لها السجناء على أيدي قوات الأمن التابعة للأحزاب.  وأكد أن جميع المعتقلين الذين يتعرضون للتعذيب،  التي أظهرت بعضهم الصور هم من أبناء الخط الصدري، مشيراً إلى أن هناك تكتماً إعلامياً في حق هذه الصور المنشورة.

 

ويقول مسلم ناجي، أحد السجناء المفرج عنهم أخيراً من سجن الديوانية، وهو أب لخمسة أطفال يملك محلات للخضر في الديوانية ما زالت آثار التعذيب بادية على قدميه وظهره، إنه:" تعرض للتعذيب على أيدي رجال الشرطة العراقية".  ويروي أنه قبل سنتين كان نائما في غرفته عندما كسر رجال الشرطة باب المنزل، وقيدوه وأخذوه معصوب العينين إلى مقر أمني . ويضيف أنه لدى وصوله إلى مقر الشرطة بدأ يتعرض للتعذيب عبر الضرب المبرح على كامل جسده لفترة ثلاثة أيام ، نُقل بعدها إلى سجن آخر في الديوانية حيث أمضى سنة كاملة. ويقول:" إن  أحداً لم يخبرني لماذا اعتقلت، ولماذا أطلق سراحي!!!

 

وسبق أن أعلن وزير الداخلية العراقي السابق جواد البولاني أن أربعة ضباط في وزارته اتهموا بالتورط في 23 حالة انتهاكات وعمليات تعذيب واغتصاب في السجون العراقية. وكان سجناء في معتقلات العمارة والناصرية وبغداد أعلنوا إضراباً عن الطعام قبل نحو شهرين احتجاجاً على تأخير إجراءات التحقيق معهم وتعرضهم للتعذيب.

 

هذه نماذج فقط من حالات التعذيب والاغتصاب في السجون الإيرانية مدعمة ببعض الأدلة على ما يجري في السجون العراقية، وكل هذا الإجرام الذي ليس له مثال يجري على أيدي من يريدون تصدير ثورتهم وعقيدتهم للعالم الإسلامي. 

 

اللهم أحفظنا وأحفظ كل ديار المسلمين من هذه الثورة.

 

 

 

المصدر: سني نيوز

 

 

عرض وتلخيص موقع "ائتلاف لا تسبوا أصـﺣابي"

 

 

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

*من فضلك اذكر اسم موقعنا عند نشر هذا الموضوع

 

 

عدد المشاهدات : 6208
 
أضف تعليق
  الاسم
  البريد الالكتروني
  الدولة
  عنوان التعليق
  التعليق
التعليقـــات
 
القائمة الرئيسية
Skip Navigation Links
مواقع إسلامية









عداد الزوار
Bookmark and Share
free counters

جميع الحقوق محفوظة لموقع ائتلاف لا تسبوا أصحابي © 2010-2012

Powered by Egysign.com