أول مدرسة شيعية لأنصار المهدى بمصر .. رئيس الطائفة زوج أحدى بناته لمسيحى       قيادات شيعية تلتقي بوفد الإتحاد الأوروبي بزعم مناقشة أوضاع الشيعة في مصر       وزير الأوقاف يلغى تصريح خطابة لأحد دعاة الشيعة بالدقهلية       وقف أستاذ التاريخ بجامعة المنيا المتهم بالتشيع وسب الصحابة       للمرة الثالثة خلال عام إيران تستضيف وفدا سينمائيا مصريا يضم 60 شخصية فنية        ساويرس فى واشنطن : الأقباط فى مصر "الهنود الحمر الجدد" ويعانون من الاضطهاد       النائب العام المصري يتورط في حماية أحد المتهمين في الفيلم المسيء للرسول       ﺠﺎﺭﻜﺴﻭﻥ السويدية: أصبحت مسلمة سلفية عن طريق الإنترنت       لأول مرة.. إقلاع طائرات مصرية بمضيفات محجبات       وفاة ثان سجين سلفي في تونس بسبب إضراب عن الطعام       
أوباما يقتبس كلاما للنبي فى خطابه لشعبه       مرسي رفض السماح لوزير خارجية إيران بزيارة غزة عن طريق رفح المصرية       مجلة بريطانية تزعم: الشيعة يواجهون الاضطهاد والإيذاء يوميا فى مصر       الصحافة البريطانية : قوات بريطانية خاصة تستعد لاغتيال الأسد       إسرائيل تؤكد حصولها على دعم أمريكي وأوروبي كامل للعملية ضد غزة        تقريرلـ ‏22‏ منظمة دولية يكشف نفاق دول الاتحاد الأوروبي وأنهم يتاجرون بالسلام       رعب أوربي بعد ارتفاع عدد المسلمين إلى 13مليون       لجنة أمريكية تتهم الحكومة الأثيوبية بانتهاك الحرية الدينية للمسلمين       مقتل 4 إسلاميين باشتباك مع قوات الأمن بداغستان في شمال القوقاز       الرئيس الروسي يرفض السماح بإرتداء الحجاب في المدارس      
موضوعات ذات صلة
الدين في خدمة السياسة (4) .. زواج المتعة بين الدعارة الفقهية وفوضى النصوص!

الدين في خدمة السياسة (3) .. زواج المتعة إحياء لسنة نبوية أو سنة مجوسية؟

الدين في خدمة السياسة (2) .. زواج المتعة إحياء لطقوس فارسية قديمة

الدين في خدمة السياسة (1) .. زواج المتعة إحياء لطقوس فارسية قديمة

التحرش الجنسي بالقاصرات أهم إنجازات النظام الإيراني

زواج "المتعة" من منظور اجتماعي

متعة النمل الإيرانى

إيران.. بين انتهاك العفــــة وفـــــرض الحجــــاب

قصص الاغتصاب والتعذيب في السجون الإيرانية (2)

قصص الاغتصاب والتعذيب في السجون الإيرانية (1)

المرجعيات الشيعية و"زواج المتعة"

سياسيو المتعة

زواج "لمتعة".. مشكلة أم حلّ

تقرير الخارجية الأمريكية: استغلال زواج المتعة في العراق للاتجار بالبشر

15 ألف إصابة بالأمراض الجنسية - معظمهم من النساء- في ذي قار

مؤسسة إيرانية تعلن عن طلب فتيات للعمل في مهنة المتعة

الحكومة اﻹيراينة تنشر "بيوت العفة" لزواج "اليوم الواحد" بسعر يتراوح من 50 إلى 100 دولار

السيديهات "الإباحية" والمخدرات .. ظاهرة جديدة تفتك بكربلاء..!

فيلم تسجيلي ألماني عن "زواج المتعة" بإيران

"الإرشاد الاسلامي" بإيران تصرح ببيع أقراصاً مدمجة لتعليم الجنس

عفة فوبيا
تقرير معهد "الحرب والسلام" عن "زواج المتعة" أو"دعارة ترتدي الحجاب"!
4/16/2012

 

كشف معهد "الحرب والسلام" البريطاني في تقرير كتبه مراسليه في النجف والبصرة وبغداد عن تفاقم ظاهرة دخيلة على المجتمع العراقي ، أطلقوا عليها ما يسمى بـ"دعارة ترتدي الحجاب"!!

ووصف التقرير "زواج المتعة" بقنبلة تهدد المجتمع العراقي، تتصاعد في بعض أوساط المجتمع العراقي بعد
تسويغه من قبل مراجع دينية في فتاوى معلنة، فيما تشجع عليه اﻷحزاب اﻹسلامية والطائفية الحاكمة في العراق خصوصاً بين عناصر الميليشيات التابعة لها.

وربما تعد هذه الظاهرة نتيجة سلبية لعقود من الحرب والمحن التي لحقت بالبلاد، ثم سيطرة أحزاب دينية مدعومة من إيران تروج له وفق أفكارها المعلنة
.

وخلفت الصراعات المتعاقبة أكثر من مليون أرملة في بلد يعدّ 30 مليون شخص. كما أنها حرمت عدد كبير من الرجال من إيجاد فرصة عمل قد تساعدهم في تأسيس أسرة عن طريق الزواج التقليدي
.

وكنتيجة لوجود جيل من النساء الأرامل أو النساء غير المتزوجات، وجيل من الرجال الذين لا يريدون أو غير قادرين على الزواج، برز "زواج المتعة" كحل بديل ومثير للجدل مستغلا غياب الزواج التقليدي
.

وسرد التقرير حكاية فتاة في مدينة البصرة متزوجة "زواج متعة" تقضي بعض الوقت مع زوجها بحضور أمها، وفق اﻷحكام الفقهية الشيعية، حيث الهدوء يخيم على سوق المواد الغذائية بمنطقة العشار في البصرة، فيما تستغل امرأتان تضاؤل الحشود إلى مخزن يملكه عادل (بقال في الأربعينات من عمره) لتدخلان إليه، وبعد دخولهم يغلق عادل الباب ويضع علامة تفيد بأن المحل مغلق طيلة فترة الظهيرة
.

وكانت المرأتان (سيدة وابنتها) وكلاهما أرمل تترددان بشكل دائم على مخزن عادل كزبونتين، لكن الآن تزورانه مرة واحدة في الأسبوع وتنتظران الوقت المناسب بحيث لا يراهما أي من المتسوقين
.

وتعاملهم مع عادل لم يعد تجاريا، ورغم أن طريقة الزيارة سرية ولكن الغرض منها هو
"قانوني"، فقبل عامين دخل عادل وإحدى المرأتين بعلاقة باسم "زواج المتعة" وهو اتفاق يسمح لكلا الطرفين بتحديد مدة وشروط العقد وفق رغباتهما. وفي حين تنتظر الأم في المحل، يذهب الزوجان إلى غرفة أخرى لقضاء فترة الظهر مع بعضهما.

وقال عادل لمراسل "معهد الحرب والسلام" في البصرة: "شباب اليوم يجدون صعوبة في تحمل تكاليف الزواج وبناء الأسرة، الا ان زواج المتعة يشبه العلاقات المادية، فهو متاح بسهولة لمن يبحث عنه".


وأكد ماجد (صديق عادل) إنه كان ضالعا في ترتيب زيجات مؤقتة لاثنين من النساء وهما أرملة حرب وعانس،وقال: "إن كلا المرأتين لم تكونا في وضع يمكنهما من الدخول في علاقة دائمة، وقد عملت على ترتيب زواج متعة لجميع الأطراف".

ويقول أنصار "زواج المتعة" أنه يحمي المرأة الضعيفة من الاستغلال عن طريق منحها عقد زواج مدعوم من قبل سلطة دينية.

أما النقاد فيقولون إن المرأة في زواج المتعة تفتقر إلى حقوق الزوجة العادية، ويتم في بعض الحالات وصم النساء في زواج المتعة بأنهن لسن أكثر من بغايا يعملن تحت
"غطاء قانوني"

ويعود تاريخ نشوء "زواج المتعة" إلى بدايات الإسلام. وتقتصر هذه الممارسة على المسلمين الشيعة الذين يشكلون الجزء الأكبر من سكان العراق والذين هيمنوا على الحياة السياسية منذ عام 2003
.

ويعتقد السنة أن زواج المتعة غير أخلاقي، ولكن بعض المجتمعات السنية في الشرق الأوسط تحمل أشكال مختلفة من الزواج التي قد تكون أيضا في الخفاء كـ"الزواج السياحي" و"زواج المسيار" في السعودية الذي يرى البعض أنه الوجه الآخر لزواج المتعة
.

وينتشر "زواج المتعة" بشكل كبير في ايران ومؤخرا أصبح أكثر انتشارا في المدن العراقية المقدسة كالنجف وكربلاء التي تستضيف عشرات الآلاف من الزوار الشيعة كل عام
.

وقال الشيخ "سعيد السعدي" وهو إمام مسجد في البصرة وممثل آية الله "علي السيستاني"، الزعيم الروحي للشيعة:"إذا تم اتباع زواج المتعة بشكل قانوني، فإنه من شأنه أن يحل الكثير من مشاكل الشعب العراقي".


ويصف "السعدي" زواج المتعة بأنه "زواج شرعي دينيا"،
ويقول إن: "هذه الممارسة تعود إلى عصر النبي محمد، وازدهرت لأنها كانت مرنة وعادلة.

وأكد "السعدي" إن حضانة الأطفال المولودين من زواج المتعة مشروعة لآبائهم، لكن المرأة في هذه العلاقة ليس لديها الحق في ملكية زوجها، مشيرا إلى أن فترة هذا الزواج المؤقت تتراوح بين "دقيقة" و"سنوات".


وقال "مازن الشيهاني" الرئيس السابق للجنة الحكومة المحلية في بغداد المسؤولة عن النازحين والمهجرين،
أن سلسلة الحروب من الصراع بين إيران والعراق إلى الاحتلال الأميركي للعراق هي المسؤولة عن ارتفاع شعبية زواج المتعة.

وأضاف " الشيهاني": "إن تيار مقتدى الصدر ساهم في ترويج زواج المتعة بين الأرامل والعوانس لتلبية احتياجات النساء اللاتي لم يتمكن من الزواج لأي سبب من الأسباب".


وعلى الرغم من دعم رجال الدين الشيعة لزواج المتعة، يتم الاحتفاظ عادة بسرية هذه العلاقة، وهذا يعكس المحرمات الثقافية الراسخة ضد الجنس خارج إطار الزواج التقليدي وفقا لبعض العاملين في المنظمات غير الحكومية، ويشيرون إلى أن السرية التي تكتنف هذه الممارسة جعلت من الصعب قياس مداها أو معالجة آثارها.

وبرغم من عدم وجود أرقام ثابتة، هناك أدلة غير مؤكدة تشير إلى أن شعبية زواج المتعة نمت بشكل كبير في السنوات الأخيرة بعد احتلال العراق من قبل القوات اﻷميركية وصعود اﻷحزاب الطائفية المدعومة من إيران للحكم
.

وقالت "وئام جاسم" رئيسة منظمة خيرية تعنى بشؤون النساء في بغداد:"من الصعب الحصول على أرقام دقيقة، تتلقى بعض النساء في بعض الأحيان تهديدات من قبل شركائهن في حال أفشت بهذه العلاقة".

وينتقد بعض السياسيين العراقيين زواج المتعة، وبشكل عنيف في بعض الأحيان، ويعترفون أيضا أن هذا النوع من الزواج المؤقت هو نتيجة الاقتصاد المنهار في العراق

وتصف "أزهار السامرائي" وهي عضو سابق في البرلمان عن جبهة التوافق العراقية الزواج المؤقت بأنه"
آفة المجتمع".

وترى السامرائي أن زواج المتعة هو شكل من أشكال البغاء لا ينبغي أن ينظر إليه على أنه افتراء طائفي ضد الشيعة، ولكن يجب أن يتم علاج هذه الظاهرة لما لها من انعكاسات خطيرة على المرأة تحديدا.


وأضافت أن: "الله تعالى يوصي بالحفاظ على كرامة الإنسان من خلال الزواج، مشيرة إلى أن زواج المتعة لا يؤمن أي حقوق للمرأة، لا النفقة ولا المأوى ولا أي شيء آخر".


وأكد بعض خبراء القانون أنة لا يُنظر إلى زواج المتعة على أنه زواج شرعي وليس ثمة شرعية للزواج المؤقت من قبل المحاكم العراقية
.

وقال "سيد المنشدي" الرئيس السابق لنقابة المحامين العراقيين: "إذا ذهبت المرأة إلى المحكمة مدعية أنها كانت زوجة لرجل من خلال زواج المتعة، فإن المحكمة لا تعترف بذلك، القانون العراقي لا يعترف سوى بالزواج الدائم".


ويدافع مسؤولون شيعة بقوة ضد الاتهامات الموجهة لزواج المتعة، رغم أنهم يقرون بأن هذه العلاقة إن كانت مقبولة من الناحية النظرية فقد تكون مزعجة في كثير من الأحيان من الناحية العملية
.

وانعكست الانقسامات حول زواج المتعة على شوارع بغداد. وقالت امرأة (38 عاما) إنه تم تضليلها من حول شرعية زواج المتعة عندما دخلت في زواج متعة مع ابن عمها، مشيرة إلى أن عائلتها عارضت الأمر لانه كان متزوجا بالفعل، وكان لا بد من إقامة العلاقة سرا
.

وقال محمد باقر وهو طالب جامعي في أوائل العشرينات من عمره إن: "شرعية الزواج المؤقت شكلية، وأنه حرام في الغالب مقارنا إياه بـ (البيرة الإسلامية)".


 

تعليق الائتلاف:

 

تحريم زواج المتعة من كتب الشيعة:

 

الرواية الأولى:

**عن محمد بن يحيى عن أبي جعفر عن أبي الجوزا عن الحسين بن علوان عن عمرو بن خالد عن زيد بن علي عن آبائه عن علي عليهم السلام قال: "حرم رسول الله صلى الله عليه وآله يوم خيبر لحوم الحمر الأهلية ونكاح المتعة". 

تهذيب الأحكام - للشيخ الطوسي  (ج 7 - ص 251 /الاستبصار 2/142)، (وسائل الشيعة 14/441).


الرواية الثانية: 

**عن محمد بن أبي عميرعن عبد الله بن سنان قال: "سألت أبا عبد الله عليه السلام عن المتعة فقال: لا تدنس نفسك بها".
(بحار الأنوارالجزء 100 صفحه 103: المتعة تدنس الانسان !!! هل حلال الله يدنس الانسان !!! هل حلال الله نجاسة).


الرواية الثالثة:

**عن ابن أبي عمير، عن هشام بن الحكم، قال: " قال الصادق عن المتعة لما سئل عنها ماتفعله عندنا ٳلا الفواجر".
(بحار اﻷنوار318 /100
 تحريم المتعة على لسان المعصوم جعفر الصادق)
**عن ابن أبي عمير، عن هشام بن
 الحكم، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: "ما تفعلها عندنا إلا الفواجر".

( السرائر ص 483)

 

 

روايات أخرى من كتب الشيعة، توضح أن المعصوم يحلل لعوام الشيعة التمتع، لكن .. يحرمه على نساء بيته


**عن زراة قال جاء عبد الله بن عمير ٳلي أبي جعفر الباقر فقال: " ما تقول في متعة النساء؟ فقال أبو جعفر أحلها الله في كتابه وعلي لسانه نبيه فهي حلال ٳلي يوم القيامة وذكر كلاما طويلا"، ثم قال أبو جعفر لعبد الله بن عمير هلم الي ألاعنك ( أي في أنها صحيحة) فأقبل عليه عبد الله بن عمير وقال: " أيسرك أن نسائك وبناتك وأخواتك وبنات عمك يفعلن ذلك؟ يقول فاعرض عنه أبو جعفر وعن مقالته عندما ذكر له نسائه وبناته وبنات عمه".

(مستدرك الوسائل ج 14 ص 449 /بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 100 - ص 317 – 318)
( مجلسي حسن20 /228 – بهبودي صحيح3/ 45
(

 

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

*من فضلك اذكر اسم موقعنا عند نشر هذا الموضوع

 

 

عدد المشاهدات : 1942
 
أضف تعليق
  الاسم
  البريد الالكتروني
  الدولة
  عنوان التعليق
  التعليق
التعليقـــات
 
القائمة الرئيسية
Skip Navigation Links
مواقع إسلامية









عداد الزوار
Bookmark and Share
free counters

جميع الحقوق محفوظة لموقع ائتلاف لا تسبوا أصحابي © 2010-2012

Powered by Egysign.com